logo

قرار لمجلس جامعة المنيا يثير غضب الأساتذة‎

كتب: ياسمين الشاعر - 2017-08-12 11:30:17

وافق مجلس جامعة المنيا المنعقد في 25 يوليو الماضي، على مقترح بألا يحق لعضو هيئة التدريس -المدرس- الذي مر عليه سبع سنوات دون التقدم للترقي للدرجة الأكاديمية الأعلى، الإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه والاشتراك في لجان المناقشة للدكتوراه والماجستير.

 

 

كمان نص القرار على أنه لا يحق لعضو هيئة التدريس حضور مؤتمر خارجي على نفقة الجامعة، مع إعطاء عضو هيئة التدريس الذي تقدم للترقي للدرجة الأكاديمية الأعلى ولم يوفق فرصة أخيرة لمدة عام ثامن.

 

وينطبق القرار على أعضاء هيئة التدريس من هم على درجة "مدرس"، ويسري من تاريخ صدوره وليس له علاقة بالإشراف على الرسائل قبل تاريخ صدور القرار، فيما يجري مجلس الجامعة تعديل الضوابط الخاصة بالأساتذة المساعدين وعرضها على مجلس الجامعة القادم، وتأجيل تطبيق القرار عليهم لحين الانتهاء من التعديلات الخاصة بهم.

 

وآثار القرار غضب الكثير من أساتذة الجامعات خاصة جامعة المنيا، حيث تسأل أحد الأساتذة: لماذا تتم معاقبة عضو هيئة التدريس؟، وما هي الإمكانيات البحثية من معامل وأجهزة ونفقات تلك التي توفرها الكلية أو الجامعة حتى تتعامل معه على إنه مقصر وتعاقبه؟، وتابع: "الأبحاث ننفق عليها من مرتباتنا المتدنية، وإن ذهبت تطلب من عميد الكلية فسوف تسمع القول المأثور وهو: ليس لدينا بند يسمى ميزانية أبحاث"، لافتا إلى أنه "إن كنت من المحظوظين سوف يتم صرف مبلغ زهيد لا يسمن ولا يغني من جوع".

 

وقال عضو هيئة تدريس آخر: "هذا مخالف للقانون لأن كل درجة علمية لها وظائفها وحدودها في الإشراف والمناقشة"، وأضاف آخر: "أي قوانين تلك التي استندوا إليها؟، واشمعنى جامعة المنيا؟، هل يسري هذا على بقية الجامعات؟"، فيما قال عضو تدريس: "بدل ما يشوفوا إيه اللى معطل البحث العلمي لعضو هيئة التدريس ويحاولوا يحلوا المشاكل؟"


 Tweets by masrelbalad