logo

ابحثوا عن رسائل الحب

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-06-19 17:39:40

بقلم / هناء عوض

القلب المتميز ، شديد التفرد ، هو قلب يبحث عن رسائل الحب في الحياة ، و داخل النفس و لا يمل البحث !!! قلب يتسع لحب الكون ... قلب يستقي الحب من الجمال في كل الاشياء و الاشخاص و المواقف ... و يحتفظ به ... ثم يعيد منحه لمن يشاء و قتما شاء ... بالكيفية التي تناسبه ... قلب يعلى قيم الخير و الحق و الجمال و يغلفها بالحب ... قلب لا تهزمه سلبيات ولا احباطات و لا يقهره كسر و لا جرح و لا ألم ....

 

هذا القلب أولى بالتميز ...لأنه يعيد اكتشاف الاشياء ، و الظواهر ، و المواقف ... قلب أحق بالتفرد و الإستثناء لأنه يجيد قراءة رسائل المحبة الساكنة في الطبيعة استقي الحب من جمال الكون ... رسالة الحب في لون الورد و ملمسه ... و رائحته و طلته ... رسالة الحب في تتابع موجات البحر و عناقها بشوق لرمال الشاطئ ... رسالة الحب في صفاء السماء و اتساعها و احتوائها للسحب ... رسالة الحب من تساقط قطرات المطر متتالية و ملامستها برفق للارض و الشجر ... رسالة الحب في ضحكة الشمس بنهار الشتا ...و لطف و عذوبة نسمة الصيف ...

 

رسالة الحب في عمق النظرة و سحر مدلولها ... رسالة الحب في ابتسامة رضا ، او ابتسامة اعتذار ... او بسمة تحجب غضباً و انفعالاً ... الحب في وقت الرسالة و مغزى تفاصيلها ... الحب في اختيار الصورة و خلفيتها ... رسالة الحب في نبرة الصوت و دفئها و قوتها و اندفاعها تارة ، و ترددها تارة ... رسالة الحب في جودة الاختيار ، و في قوة إعلاء الصمت على فراغ الكلام ... رسالة الحب في الطبطبة على مُسن ، او يتيم ، او مريض ، او طفل ... رسالة الحب في متن القصيدة ، هدفها و مدلولها و نظمها ... رسالة الحب في تكوين اللوحة و علاقة الالوان بفرشاتها و الخطوط بمساحتها........ رسالة الحب في هذا الكلمات ، ... و في اشياء اخرى ... اعيدوا اكتشاف رسائل الحب في جمال الكون .



آخر التعليقات

  • ناهد حسنى

    كلمات رقيقة راقية لا تصدر الا من قلب ملئ بالحب يرى رسائل الحب فى كل شئ يحيط به ومن فرط رقته يدعو الاخرين للبحث عن جمال هذه الرسائل ليشعروا بمثل ما يشعر به ! انه الايثار فى اروع صوره ..احسنتى النشر والكتابة استاذة هناء وفى انتظار المزيد من الابداع..

  • هناء عوض

    شكرا استاذة ناهد حسني على كلماتك الرقيقة و دعمك الدائم ، دمتِ لي أستاذتي

  • هناء عوض

    شكرا استاذة ناهد حسني على كلماتك الرقيقة و دعمك الدائم ، دمتِ لي أستاذتي


اترك تعليقاً

Tweets by masrelbalad