logo

بالصور ... التعليم توقع بروتوكول تعاون مشترك لتطوير التعليم فى مرحلة الطفولة المبكرة

كتب: سماح سعيد - 2017-06-19 16:33:10

وقع الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بروتوكول تعاون مشترك بين كل من المؤسسات التى يرأسها صاحب السمو الملكى الأمير طلال بن عبد العزيز فى جمهورية مصر العربية (برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند"– المجلس العربي للطفولة والتنمية – الجامعة العربية المفتوحة) ، ومكتب منظمة اليونسيف ويمثله: برونو مايس، بصفته ممثل المنظمة بجمهورية مصر العربية ؛ بشأن:نموذج لتطوير التعليم فى مرحلة الطفولة المبكرة"الارتقاء بمركز تنمية الطفولة المبكرة بالمدينة التعليمية وتحسين الاستعداد المدرسي" بمشاركة الدكتور حسن البيلاوى الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية، والدكتور عبد الحى عبيد رئيس الجامعة العربية المفتوحة، وبحضور عدد من قيادات الوزارة.

 

أكد شوقى أن الوزارة تحرص على التعاون مع المجتمع المدنى، والمؤسسات الدولية المعنية بالطفولة فى توظيف كافة الجهود المبذولة؛ لتطوير ورفع كفاءة وتحسين جودة العملية التربوية بمرحلة الطفولة المبكرة؛ تنفيذًا لخطتها الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى حتى عام 2030، و حرص الوزارة أيضًا على التوسع فى مرحلة رياض الأطفال مع تطوير التعليم فى الصفوف الثلاثة الأولى من مرحلة التعليم الأساسى كمًّا وكيفًا؛ لضمان تقديم تعليم عالى الجودة؛ لتنمية الطاقات المعرفية والإبداعية والبدنية للأطفال، وفقًا للتوجهات العالمية المعاصرة.

 

يهدف البروتوكول إلى الارتقاء بمركز تنمية رياض الأطفال بالمدينة التعليمية؛ ليكون مركزًا متميزًا، واتخاذه ركيزة لبناء شبكة تنظيمية تربط سلسلة متميزة من المؤسسات التعليمية لمرحلة الطفولة المبكرة: (رياض الأطفال والصفوف الثلاثة الأولى من مرحلة التعليم الأساسى)، وكذا يرتكز العمل في المشروع على مدخل متكامل يشمل تنمية الاستعداد للدراسة، والتفكير الناقد، والإبداع، ومهارات الحياة لدى الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وتأسيس نموذج روضة التنمية المهنية لرياض الأطفال:Professional Development Pre-School (PDPS) وهي روضة أطفال يتم تأهيلها لتقدم خدمة التنمية المهنية المستمرة لنفسها، ولمجموعة من رياض الأطفال المرتبطة بها في نفس النطاق الجغرافي (Cluster of Schools).

 

كما يهدف إلى استفادة 200 معلم معلمة بمرحلة الطفولة المبكرة من المتميزين المشاركين في المشروع وغيرهم، من خلال منح أكاديمية مقدمة من الجامعة العربية المفتوحة؛ للحصول على درجة دبلوم التربية، واستحداث نموذج متميز لمراكز التنمية المهنية لرياض الأطفال (M-PDPS) ، وكذا تحسين الاستعداد المدرسي، ومهارات الحياة لدى أطفال الروضات. ويتم تنفيذ المشروع على مرحلتين: المرحلة الأولى: تتضمن تطوير وحدات مركز تنمية الطفولة المبكرة بالمدينة التعليمية، وتطوير الروضة الملحقة بالمركز؛ لتكون روضة تنمية مهنية نموذجية (M-PDPS). تطوير وحدات مركز تنمية الطفولة المبكرة من خلال ما يلى: توفير التجهيزات، والأثاث اللازم، وإعادة هيكلة المركز فى ضوء الإطار المرجعي، بما يتناسب مع أهداف المركز، ودوره فى المرحلة القادمة، وبناء القدرات البشرية للعاملين بالمركز: (الإداريين – الإخصائيين).

 

وبالنسبة للمرحلة الثانية تتضمن استكمال تنفيذ بعض أنشطة المرحلة الأولى، وتحديدًا استمرار تطبيق المعلمات للنموذج فى الروضات المستهدفة فى نطاق مديرية الجيزة التعليمية، ومتابعة هذا التنفيذ بصفة مستمرة، وتكرار تطبيق نفس النموذج فى مركزى تنمية الطفولة المبكرة فى مدينة نصر بالقاهرة وبورسعيد، وفي محافظات أخرى، وذلك على النحو التالي: اختيار مجموعة من روضات الأطفال يتم تأهيلها؛ لتكون روضات للتنمية المهنية؛ لتقدم خدمة التنمية المهنية لنفسها، ولعدد من مؤسسات رياض الأطفال المحيطة (Cluster) فى نفس النطاق الجغرافي، و يبدأ تنفيذ المرحلة الأولى اعتبارًا من تاريخ توقيع هذا البروتوكول، وتستمر حتى نهاية ديسمبر عام 2017.، ويتم تنفيذ المرحلة الثانية اعتبارًا من الأول من يناير عام 2018 وتستمر حتى نهاية ديسمبر عام 2020.

 

ومصادر التمويل يقدم أجفند دعمًا ماليًّا ويستخدم للإنفاق على بعض عناصر المشروع، والتي تشمل التدريب، وتنمية القدرات، وتدريب المدربين، وتطوير نظم التعليم والتعلم في المركز، ونظم إدارة رياض الأطفال، وذلك بموجب اتفاقية تعاون منفصلة بين المجلس وأجفند. وتساهم الجامعة العربية المفتوحة بإتاحة (200) منحة تعليمية الدراسات العليا للمعلمين المعلمات المتميزين من المشاركين فى المشروع وغيرهم؛ وذلك للحصول على درجة الدبلوم. ويتولى المجلس العربي للطفولة والتنمية إدارة وتنفيذ المشروع، وتغطية تكاليف إدارة أنشطة المشروع، وكذلك تكاليف تقديم الدعم العلمى والفنى من خلال خبراء المجلس.

 

وتقدم اليونيسف دعمًا ماليًّا للإنفاق على عناصر وأنشطة المشروع المختلفة من خلال المجلس العربي للطفولة والتنمية، والتى تشمل أنشطة القياس القبلي، ومرحلة المتابعة والتقييم للمشروع في مراحله المختلفة، والتقويم اللاحق، والأدلة التدريبية، وتنفيذ التدريبات، والتمكين المؤسسي،. وتتمثل مساهمة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني:فى إتاحة العمل داخل مركز تنمية الطفولة المبكرة بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر، ورياض الأطفال المستهدفة، إعادة تشكيل مجلس إدارة مركز تنمية الطفولة المبكرة، بما يتوافق مع إعادة الهيكلة، وبما يحقق أهدافه، على أن ينعقد بصورة دورية كل شهر، وتوفير القوة البشرية من المعلمات، والكوادر الفنية والإدارية المطلوبة للعمل بوحدات مركز تنمية الطفولة المبكرة بالمدينة التعليمية، وفقًا لإعادة هيكلة المركز؛ للقيام بأدواره الموكولة إليه، وتوفير المعلمات، والمعلمين، والموجهين، والكوادر الإدارية اللازمة للعمل فى المشروع، وكذا ترشيح معلمات ومعلمين للحصول على منحة الدبلوم، والبالغ عددهم (200) معلم معلمة من الجامعة العربية المفتوحة.


 Tweets by masrelbalad