logo

صبري عطية البطل الذي أسر الطيار الإسرائيلي الذي ضرب بحر البقر

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-06-19 00:21:06

حوار وتصوير – إبراهيم خليل إبراهيم

جند مصر خير أجناد الأرض ومن الأبطال الذين دافعوا عن الوطن بشرف وبسالة هذا البطل الذي أجرينا معه هذا الحوار .

البطل صبري عطية أحمد من مواليد الثاني لشهر يونيو عام 1951 بمحافظة الشرقية .

تم تجنيدي بالقوات المسلحة في الثالث لشهر مايو عام 1971 وكنت أنتظر يوم الثأر وتحرير سيناء الحبيبة وطرد المحتل الإسرائيلي منها .

 

أطلق علي المقاتل الشرس وبطل من فولاذ وثعلب الصحراء وفي عام 1971 عبرت قناة السويس حاملا الأسلحة والذخيرة بدون البدلة المخصصة للإنقاذ مما أصاب الخبراء الروس بالذهول .

 

قرار الرئيس محمد أنور السادات بالاستغناء عن مايقرب من 17000 خبير روسي في أسبوع واحد عام 1972 يعد احتراما للعقلية العسكرية بصفة خاصة والمصرية بصفة عامة فعندما طلب منهم تطوير آداء بعض الأسلحة قالوا أن العقلية المصرية لاتستوعب ذلك إلا بعد سنوات ولكن رجالات مصر قاموا بتلك المهمة بصورة أذهلت الخبراء العسكريين على مستوى العالم هذا فضلا عن أن الخبراء الروس فشلوا أثناء تواجدهم للعمل في مصر خلال معارك الاستنزاف في الدفاع عن سماء مصر ففي أول وأخر اشتباك جوي بينهم وبين إسرائيل خسروا 6 طائرات من طراز ميج 21 السوفيتية كما طلب الاتحاد السوفيتي تزويد مصر ببعض الأسلحة بشرط عدم استعمالها إلا بإذن منهم ولكن الرئيس السادات رفض ذلك.

 

تم ترشيحي لقيادة سرية دوريات طويلة المدى بين مصر والسودان وكانت الأولى المنطلقة من الجيش الثاني الميداني . عندما صدرت الأوامر بعبور قناة السويس يوم السادس من أكتوبر 1973 / العاشر من رمضان 1393 هـ وصلت مع رفاقي إلى خط بارليف وسيطرنا على الجزء المخطط وفي السابع من أكتوبر اندفعت مع مجموعتي خلف خطوط القوات الإسرائيلية وتم تدمير 5 دبابات إسرائيلية وأسر واحدة كما تمكنا من صد الهجوم المضاد الذي قامت به القوات الإسرائيلية ولذا قام الفريق أحمد بدوي واللواء عادل سليمان بترقيتي إلى رتبة الرقيب .

 

نعم كنت في معارك أكتوبر 1973 الحكمدار لجماعة بالفرقة السابعة بالجيش الثالث وكنا نقوم بتأمين منطقة جنوب البحيرات شمال جبل مريم بمضيق كبريت بالأربجيه والبنادق الآلية والأسلحة المختلفة .

 

كنت تحت قيادة البطل اللواء عادل سليمان داوود وعبرت القناة بين الشلوفة شرقا ومعبر جمال نسيم غربا وعندما احتلينا خط بارليف في اليوم الثاني للمعارك قام العدو بدفع كميات من الدبابات للاستيلاء على معبر الفرقة الـ 19 فأبلغت البطل اللواء عادل سليمان فدفعنى بعربة حاملة جنود لصد الدبابات المعادية وعندما ظهرت الدبابات لنا وأصبحت فى مرمى أسلحتنا أطلقنا عليها النيران فأصبنا 5 دبابات واستطعت أسر دبابة سادسة وهى أول دبابة يتم أسرها فى الحرب مع قتل اثنين من الجنود الصهاينة بدبابة سابعة بينما فروا 3 هاربين.

 

في الثامن من أكتوبر 1973 تمكنت من إسقاط  طائرتين إسرائيليتين من طراز إسكاي هوك وأسر قائد السرب ومساعده الذي ضرب مدرسة بحر البقر الابتدائية في معارك الاستنزاف.

بعد انتهاء المعارك أخذ البطل اللواء محمد الكنزي مني 4 رشاشات عوزي كما أخذ مني البطل اللواء أحمد مختار صاروخ تليفزيوني أمريكي الصنع وخوذة الطيار الإسرائيلي الذي ضرب مدرسة بحر البقر بالإضافة إلى قنبلة عنقودية أستخدمها الطيار في ضرب معبر الفرقة السابعة وتم وضع هذه المقتنيات في متحف الجيش الثالث وأيضا في المتحف الحربي .

 

تم تكريمي حيث منحني البطل اللواء قدري عثمان قائد الفرقة السابعة في معارك أكتوبر درع الفرقة كما منحني البطل اللواء فاروق علم الدين قائد الجيش الثاني نوط الانضباط العسكري وكرمني محافظ الشرقية ومنحني درع المحافظة وشهادة تقدير في الذكرى الأولى لثورة 25 يناير كما تم تكريمي على المستويات المدنية والعسكرية تقديرا لمرتبتي الأولى في المشاة.

 

بكيت عندما احتلت إسرائيل سيناء في عام 1967 وعند وفاة زوجتي يوم الجمعة 8 مارس 2013 م .

 

 


 Tweets by masrelbalad