logo

مصر الخير تحتفل بنجاح مشروع تأهيل وتوظيف طلاب المدارس الفنية الصناعية

كتب: سماح سعيد - 2017-06-18 16:48:00

احتفلت مؤسسة "مصر الخير" بالمؤتمر الختامى لنجاح مشروع تأهيل وتوظيف طلاب التعليم الفني الصناعي بالفيوم بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وتمويل من مؤسسة "دروسوس"، مع تكريم المدارس والمصانع التي شاركت ودعمت تنفيذ المشروع، والذي تم اطلاقه في يوليو 2013 واستمر لمدة أربع سنوات، بهدف خفض نسبة البطالة بين خريجي التعليم الفني الصناعي من خلال إعدادهم لسوق العمل.

 

نجح المشروع في تحسين مهارات 342 معلم ومعلمة في المهارات الشخصية والفنية في التخصصات المهنية المختلفة، فضلا عن تحسين المهارات الشخصية والفنية ( الجدارة المهنية ) لعدد 2136 من طلاب وطالبات 7 مدارس فنية صناعية لتأهيلهم واعدادهم لمواكبة احتياجات سوق العمل، فضلا عن تحسين المستوى الاقتصادي لـ 50 % من الخريجين، حيث تم تنظيم 2 ملتقي توظيف شارك فيهما 30 شركة ومصنع من كبريات المصانع والشركات ساهمت في توفير العديد من فرص العمل المناسبة.

 

صرحت حنان الريحانى رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير أن المشروع رسم صورة متميزة للتعاون بين منظمات المجتمع المدني متمثلة في "مصر الخير" ومؤسسة "دروسوس" وبرنامج التعاون الألماني (GIZ) وعدد من الجمعيات الاهلية بمحافظة الفيوم، والحكومة متمثلة في وزارة التربية والتعليم، قطاع التدريب بوزارة الانتاج الحربي ومعهد تدريب الكوادر بمصلحة الكفاية الإنتاجية التابع لوزارة الصناعة والتجارة والقطاع الخاص متمثل في المصانع والشركات الأعضاء في جمعية مستثمري مدينة السادس من أكتوبر.

 

وقالت: انه من الثابت عمليا وواقعيا إن تأهيل الطلاب يبدأ من تأهيل المعلم لذلك اهتم المشروع بإعداد مجموعة من الكوادر التعليمية من خلال تنمية المهارات الفنية للمعلمين في مجال تطبيق تدريب الجدارة المهنية للطلاب، فضلا عن تغيير طرق التدريس والتعليم لطلابهم واستخدام طرق أكثر فاعلية وتفاعلا مع الطلاب إضافة إلي الاهتمام بتنمية المهارات الشخصية للمعلمين ليقوموا بدورهم بإعداد وتجهيز وتأهيل طلاب السنة الثالثة (الدبلوم) من مدارس التعليم الفني الصناعي لمواكبة احتياجات سوق العمل.

 

وأوضحت الريحانى إن المشروع لم يكتف بذلك بل قام بمنح الطلاب فرصة تعلم مهنة لا يوجد لها تخصص داخل المدارس وفي نفس الوقت مطلوبة في سوق العمل، حيث يتم تأهيل الطلاب على تلك المهن ومنها على سبيل المثال صيانة أجهزة المحمول، وصيانة الأجهزة المنزلية، وصيانة أجهزة الكمبيوتر، وصناعة الألوميتال، وتصنيع الجلود، والمفروشات، وأعمال الكهرباء، وتصنيع الإكسسوارات والمشغولات اليدوية، وتصنيع البورسلين لتساهم مؤسسة مصر الخير في تحقيق هدفها الأساسي وهو "تنمية الانسان".

 

مضيفة إلي أن المشروع نجح في تدريب 216 (طلاب/خريجين) على عدد من المهن الأخرى منهم 61 طالبة على صناعة البورسلين، و72 طالبة على مهنة صناعة الإكسسوارات، و37 طالبة على صناعة الجلود، إضافة إلي 25 طالبا على صيانة أجهزة المحمول، فضلا عن 21 طالبا على صيانة الأجهزة المنزلية، تم في نهاية الدورات التدريبية تسليم المتدربات والمتدربين شنطة عدة وبعض الخامات الخاصة بكل مهنة.



آخر التعليقات


Tweets by masrelbalad