logo

الشيخ محمود عبد الحكم

كتب: إبراهيم خليل ابراهيم - 2017-04-18 14:54:26

الشيخ محمود أحمد عبد الحكم من مواليد أول فبراير عام 1915 بقرية الكرنك مركز أبو تشت بمحافظة قنا ونشأ في أسرة متدينة فوالده أحد أشهر علماء بلدته .

ألتحق الشيخ محمود عبد الحكم بكتاب القرية وأتم حفظ القرآن قبل العاشرة من عمره ثم ألتحق بالمعهد الأحمدي بمدينة طنطا ومكث به عامين ثم ألتحق بالأزهر بالقاهرة وكان يدعى للعديد من الحفلات بمحافظات الوجه القبلي والبحري وذاعت شهرته واعتمد بالإذاعة وعين قارئا بمسجد السيدة نفيسة ولم يكن يحب المال وكثيرا ما كان يدعى لإحياء ليلة مأتم ويرفض فرض أي مقابل مادي بل كان ينفق من جيبه الخاص على القائمين على الخدمة في المأتم كالفراش والقهوجي والكهربائي وفي عام 1940 شارك مع عظماء التلاوة المشايخ علي محمود ورفعت والصيفي وغيرهم في إنشاء أول رابطة لقراء القرآن الكريم واختير أمينا للصندوق بها. في عام 1965  زار الشيخ محمود عبد الحكم دولة الجزائر وتعرض لحادث انقلاب السيارة التي كان يركبها وتوفي كل من فيها وكتب الله له النجاة وحده.

طاف معظم بلدان العالمين العربي والإسلامي لإحياء ليالي شهر رمضان وسجل المصحف المرتل بدولة الكويت الشقيقة عام 1980 كما سجل لإذاعات باكستان والهند واندونيسيا وكوريا وقطر وتركيا والمغرب والسعودية والتي كان دائم التردد عليها بين الحج والعمرة وله تسجيلا في بعض الإذاعات الأجنبية التي تبث برامجها باللغة العربية مثل إذاعة لندن وصوت أمريكا.

قال الكاتب الصحفي محمود السعدني : أذكر مرة عندما توفى الفنان عبد القدوس والد إحسان عبد القدوس اتصلت بصديقي الشيخ مصطفي إسماعيل وكان الرجل مريضا ولكنه حضر لأن الميت هو الفنان عبد القدوس واتصلت بمقرىء آخر لاداعي لذكر اسمه فقبل الحضور على الفور ولكن بشرط أن نرسل إليه الأجر الذي حدده في منزله وأضاف المقرىء إياه .. إذا لم يصلني المبلغ الذي حددته فلا تنتظروني وقلت له : اطمئن سيكون المبلغ عندك بعد ساعة ولم يحضر الشيخ إياه لأن المبلغ لم يصل إليه حتى الآن ! ولكن موقف الشيخ محمود عبد الحكم كان يختلف فعندما اتصلت به لم يسأل عن الميت ولكنه سأل فقط عن العنوان وكان أول من حضر وآخر من انصرف ورفض أن يتقاضي أجر وقال لقد أسعدنا عبد القدوس في حياته وأنا الآن أرد له بعض الدين .

منح الرئيس مبارك إلى اسم الشيخ محمود عبد الحكم نوط الامتياز في احتفال وزارة الأوقاف بليلة القدر وتسلم النوط ابنه المهندس حسين محمود عبد الحكم .

يوم 20 مارس عام 1992 فاضت روح الشيخ الجليل محمود عبد الحكم إلى بارئها .



اترك تعليقاً

Tweets by masrelbalad