logo

رئيس الاكاديمية العربية يلقي كلمة في افتتاح فعاليات المؤتمر البحري الأول بدولة الكويت

كتب: هاني عمارة - 2017-03-09 10:48:35

القى الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري كلمة في افتتاح فعاليات المؤتمر البحري الأول بدولة الكويت تحت عنوان " نحو التنمية المستدامة في المواني" وذلك 31 يناير - 1 فبراير 2017
بفندق ريجينسي– الكويت
 
 وفيما يلي نص الكلمة
 
 
 
 
معالي السيد ياسر حسن ابل 
وزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة لشؤون الخدمات
رئيس مجلس ادارة مؤسسة الموانىء الكويتية
سعادة الشيخ يوسف عبدالله صباح الناصر الصباح 
مدير عام مؤسسة الموانىء الكويتية و رئيس اتحاد الموانىء البحرية العربية 
رئيس قطاع النقل العربى
أصحاب المعالي والسعادة .. السيدات والسادة الحضور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يسعدني التواجد معكم اليوم في افتتاح فعالياتالمؤتمر و المعرض البحري الأول و الذى يقام تحت رعاية 
صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح
أمير البلاد حفظه الله و رعاه 
والذي يحمل عنوان "نحو التنمية المستدامة في المواني" والذي تحتضنه دولة الكويت الشقيق على مدى يومين ، وتشارك في تنظيمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالتعاون مع مؤسسة الموانئ الكويتية حيث يعد احد الثمرات الناجحة للتعاون العربي المشترك.
أصحاب المعالي والسعادة .. السيدات والسادة الحضور
إيماناً من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بصفتها أحد المنظمات المتخصصة لجامعة الدول العربية (بيت العرب) بأهمية تحقيق التكامل العربي وتعزيز العمل العربي المشترك للوصول إلى الغاية الأسمى للشعوب العربية في التعاون العربي الكامل في كافة المجالات ، ومن بينها التعاون في مجال النقل البحرى و الموانئ ، في ظل نظام عالمي يسعى للتكتل والتوحد والالتفاف حول أهداف مشتركة كبرى.
 
أصحاب المعالي والسعادة .. السيدات والسادة الحضور
إن مؤسسة الموانئ الكويتية في سبيل تحقيقها للأهداف الإستراتيجية لدولة الكويت ، تسعي دائما للحصول على الخبرة الإقليمية والدولية ، وذلك لمواكبة الطلب على الخدمات والمنتجات المستحدثه للتصميم والبناء والتهيئة وتشغيل مرافق الموانئبكفاءة ، استجابة للدراسات والاستشاريين من تطبيق الحلول العملية للموانئ والخدمات اللوجيستية ،للمشاركة في رفع أداء الموانئ الكويتية والتي تسعي باستمرار لملاحقة التطورات المتسارعة لصناعة النقلالبحري والمواني في ظل سوق تنافسي يحتاج إلي رفع مستوى الجودة والقدرة على زيادة مستوياتها التنافسية بشكل متزايد وبطريقة مستدامة.
 
إن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري باعتبارها واحدة من أكبر واعرق المؤسسات العلمية المتخصصة في صناعة النقل البحري – لا تألو جهدا في عمليات التطوير والتحديث وتسخير كافة إمكانياتها العلمية لتعليم وتدريب الكوادر البشرية العربية وتأهيلها المستمر بما يمكنها من القيامبمسؤولياتها تجاه مؤسساتنا العربية.
وباعتبارها أهم بيوت الخبرة العربية بمنطقة الشرق الأوسط في مجال تدريب وتعليم الكوادر البشرية العاملة في الموانئ فأنها لا تتوانى في دعم الموانئ العربية وتقديم يد العون للأشقاء العرب من توفير الخبرات والمتخصصين والتعاون مع مؤسسات وهيئات الموانئ العربي ، والاهتمام بصقل مهارات العناصر البشرية العاملة لديها حيث يعد العنصر البشري هوأهم العناصر في منظومة التنمية والعنصر الفعال في إنجاح كافة العناصر الأخرى لدفع عجلة التنمية الشاملة.
ومن ذلك المنطلق فقد مثل التعاون بين المؤسسة العامة للموانئ الكويتية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري نموذجاً ناجحاً للتعاون العربي المشترك.
 
 
أصحاب المعالي والسعادة .. السيدات والسادة الحضور
لقد حققت الأكاديمية خلال خمسة و أربعين عاما العديد من الانجازات التعليمية والتدريبية والبحثية فيمجالات النقل البحري والعلوم الهندسية والإدارية ، من خلال منهجية تطبيق التكنولوجيا الحديثة فى تلك المجالات ، بحيث أصبحت كلياتها سباقة في الحصول على أعلى شهادات الجودة في التعليم والتدريب في دولة المقر (جمهورية مصر العربية) مثل  اعتماد الهيئة القومية للتعليم وضمان الجودة (نقاء) ومعادلات المجلس الأعلى للجامعات المصرية لدرجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه المهنية لجميع التخصصات
 
واستطاعت الأكاديمية أن تنتقل من الإقليمية إلى العالمية وتحتل مكانة بارزة في قائمة المؤسسات التعليمية على المستوى الدولي حيث حصلت على العديد من شهادات التعليم و الجودة العالمية مثل اعتماد هيئة (ABET) الأمريكية ، وكذلك اعتماد هيئة
(RIBA) Royal Institute of British Architects RIBA1  و RIBA2
 
كما تم اعتماد برامج الماجستير التي يمنحها معهد الدراسات العليا البحرية ولمدة خمس سنوات اعتبارا من يناير 2017 من مركز تقييم واعتماد الدرجات العلمية ZEvA بهانوفر بألمانيا و هو واحد من أهم واقوي مراكز الاعتماد الأكاديمي في أوروبا. 
 
 
ونظراً لتطلع الأكاديمية الدائم للتطور والتحديث فقد تم توقيع مجموعة من الاتفاقيات للتعاون العلمي بين الأكاديمية ومؤسسات التعليم العالي والبحوث المحلية والإقليمية والدولية حيث زاد عددها عن (60) اتفاقيةتعاون ، مما ساهم في تشجيع البحث العلمي وتبادل الخبرات بين الجامعات ، حيث أثمر ذلك في تحسن الترتيب العالمي للأكاديمية العربية بين جامعات العالم وفقا لتصنيف Webometrics  الدولي ، والذي يشمل حوالي 35 ألف جامعة على مستوى العالم ، حيث ارتفع تصنيف الأكاديمية بين الجامعات العالمية من 5584 عام 2011 إلى 2235 فى يوليو 2016 كما احتلت المرتبة الثانية على مستوى الجامعات الغير حكومية بجمهورية مصر ، والمركز 54 من بين 479 جامعة عربيةوالمركز 59 من بين 2542 جامعة أفريقية
 
كما حصلت الأكاديمية على عضوية المجلس التنفيذيللاتحاد الدولي للجامعات البحرية ، بالإضافة إلىالحصول على عضوية مجلس أمناء الجامعة البحريةالدولية باعتبارها واحدة من أكبر الجامعات البحرية على مستوى العالم ، كما تم اختيار الأكاديمية كواحدة من ثلاث أعضاء بلجنة السياسات والتخطيط الرئيسية وذلك بترشيح من أعضاء المجلس التنفيذي وبإجماع الآراء ولمدة عامين قادمين 2016 – 2017 .
 
كما وقع الاختيار على الأكاديمية لتصبح عضو مجلسالأمناء المصري البريطاني لتطوير التعليم العالي.
وإننا لنتطلع إلى مزيد من الجهد والعمل في هذا الاتجاه وتسخير كافة إمكانياتنا للدفع بعجلة التنمية الاقتصادية والعلمية والبشرية لمجتمعاتنا العربية وسوف نحرص دائما على تقديم كل ما هو جديد ومتطور في هذا الشأن.
 
وفى الختام أتمنى لكم جميعاً مؤتمراً ناجحاً؛ كما نتطلع لبلورة الرؤى المشتركة باعتبارها جوهراً ضروريا للخروج بتوصيات من شأنها أن تسهم في الدفع بمزيد من التطوير والتنمية المستدامة لصناعة النقل البحري والموانئ بدولنا العربية.
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 Tweets by masrelbalad