logo

الشيخ السعيد عبد الصمد الزناتي

كتب: إبراهيم خليل ابراهيم - 2017-03-05 23:32:15

الشيخ السعيد عبد الصمد الزناتي من مواليد  20 أبريل عام 1927 في قرية القيطون التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية ووالده من المحفظين للقرآن الكريم .

ظهرت موهبة الشيخ السعيد في الحفظ أثناء فترة طفولته وعمره لم يتجاوز 7 سنوات وبدأ في حفظ القرآن في كتاب الشيخ إبراهيم موسى بالقرية أحد علماء القرية وأتم حفظه ولم يبلغ سن الثانية عشرة وتعلم أحكام التلاوة وعلوم القرآن وقراءاته على يد الشيخ إبراهيم مرسى بكر البناسى المقيم في قرية كفر أيوب مركز بلبيس بمحافظة الشرقية والتي تبعد عن قرية القيطون بلدة الشيخ السعيد 50 كيلو مترا ولما بلغ 17 سنة كان قد أتم دراسته للقراءات السبع ثم طيبة النشر في القراءات العشر ثم الشواذ من القراءات التي أصر شيخه أن يدرسها له من باب العلم والمعرفة وأوصاه بألا يقرأ بها في المناسبات والسهرات لأنها للدراسة والعلم فقط وذلك لضعف سندها وروايتها.

 في عام 1960 انتقل الشيخ السعيد عبد الصمد الزناتي للإقامة في مدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية وانتشرت شهرته وانهالت عليه الدعوات ليقرأ القرآن في المناسبات والسهرات الدينية وأطلق عليه (مدرسـة الحجاز ) و( ملك الحجاز ) نسبة إلى مقام الحجاز أحد المقامات الموسيقية والنغمية التي تحتاج لموهوب فذ عبقرى يترجم مابها من وقع على آذان ومشاعر السامعين.

أيضا في عام 1960 اعتمدته الإذاعة والذي قدم له طلب الالتحاق بالإذاعة هو الفنان إبراهيم سعفان.

يوم 8 مارس عام 1990م صعدت روح القارىء الشيخ السعيد عبد الصمد الزناتي إلى بارئها وتوارى جثمانه بين ثرى قرية القيطون مركز ميت غمر محافظة الدقهلية.

 

 

 


 Tweets by masrelbalad