logo

الشاعرة عليه الجعار

كتب: إبراهيم خليل ابراهيم - 2017-03-04 23:29:36

الشاعرة علية محمد أحمد الجعَّار من مواليد 17 أكتوبر عام 1935م في مدينة طنطا التابعة لمحافظة الغربية وكان لوالدها دور كبير في حياتها فقد كان شاعرًا وكان يهتم بتعليمها الأدب ويشتري لها الكتب وساعدها على تعلم قواعد اللغة العربية ومدارستها وحفظت كتب الأدب وحرص أن تحفظ القرآن الكريم في الكتاب أثناء طفولتها وواصلت تعليمها وبعد حصولها على الثانوية العامة التحقت بكلية الحقوق جامعة القاهرة وتخرجت فيها عام 1960م وعملت بالصحافة ثم المحاماة ثم عملت بالشئون القانونية بالتليفزيون وتدرجت في المناصب حتى وصلت إلى منصب مدير عام الشئون القانونية ومستشارة رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

 

 

قدمت الشاعرة علية الجعار إلى المكتبة العربية دواوينها : إني أحب ( 1968) وأتحدى بهواك الدنيا (1977) وغريب أنت يا قلبي (1983) وابنة الإسلام (1987) كما كتبت السهرات التلفزيونية في المناسبات الدينية والتمثيليات المستمدة من التاريخ الإسلامي والسيرة النبوية وسير الصحابة كما كتبت الكثير من الأغانيات الشاعرة علية الجعار كانت من أعضاء نقابة المحامين ومجلس إدارة اتحاد الكتاب والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ورابطة الأدب الإسلامي العالمية ومجلس إدارة جمعية المؤلفين والملحنين واللجنة الثقافية بدار الأوبرا ونادي القصيد ومثلت مصر في مؤتمرات المحامين العرب وفي مهرجان المربد الشعري لعدة سنوات. حصلت الشاعرة علية الجعار على جائزة الجامعية المثالية لجامعة القاهرة وميدالية المسرح الجامعي وجائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري .. فرع أفضل قصيدة عام 1990م .

 

 

قال الدكتور علي صبح عميد كلية اللغة العربية السابق عن الشاعرة علية الجعار : كانت الشاعرة الراحلة الصورة الحية الصادقة التي تعبر عن قيم الإسلام ومبادئه وكانت سببًا رئيسًا وراء انعقاد مؤتمر الأديبات المسلمات بالقاهرة قبل وفاتها بثلاث سنوات. وقال الدكتور صلاح الدين عبد التواب أستاذ الأدب والنقد : لم تكن الشاعرة من ذلك الفريق الذي عاش حياته لنفسه بل لهموم أمتها. وقالت الإعلامية كريمان حمزة : شاءت الأقدار أن تجمعنا في الحج ووجدتها تقف أمام قبر النبي وتبكي وتسلم عليه بأبيات من الشعر وبلغت بعد ذلك العلا بدواوينها الشعرية. بعد معاناة مع المرض توفيت الشاعرة علية الجعار يوم 5 مارس عام 2003 م .


 Tweets by masrelbalad