logo

أول واعظة في أسيوط تطالب بحقها في الإمامة.. و«مندور» يرد

كتب:

A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Trying to get property of non-object

Filename: home/news-single.php

Line Number: 35

- 2017-02-28 00:42:34

أثار قرار وزارة الأوقاف، باختيار منال عبدالهادي، للعمل كواعظة بمسجد في محافظة أسيوط، حالة من الجدل؛ بعدما أكد بعض المتابعين أنها ستؤم المصلين، وهو ما رفضه أئمة الفقه على مدار السنين

 

وفي الوقت الذي أكد فيه البعض أن السيدة، ستعمل إمامًا، بمسجد الرجاء، في مدينة أسيوط، نفت وزارة الأوقاف صحة هذه المعلومات، مؤكدة أن منال عبدالهادي، واحدة من بين 144 سيدة تعمل بمساجد الوزارة في مختلف أنحاء الجمهورية، وأن وظيفتها تسمى «مرشد ديني»، ولا علاقة لها بإمامة المصلين، رجالًا، أو نساءً.

.

منال عبدالهادي، قالت لـ«نافذة مصر البلد»، إنها تعمل عمل إمام المسجد، وتتقاضى أجر مساوي له، لكنها لا تحظى بالامتيازات التي يحصل عليها إمام المسجد، وأهمها: الدورات التدريبية، والكتب الدينية، وتوجد مكتبة داخل كل مسجد تسمى مكتبة إمام المسجد.
 

وأضافت  أنها واجهت مشكلة نقص الكتب، والحاجة إلى التثقيف بنفسها، وذلك بشراء الكتب المتخصصة، والعامة، على نفقتها الخاصة، مستعينة ببعض الكتب التي تحتاجها في عملها كمرشدة دينية.

 

وعلى الجانب الآخر، أكد الدكتور منصور مندور، كبير أئمة وزارة الأوقاف، أن المرأة لا يجوز لها، أن تؤم الرجال، في أي من الشعائر الإسلامية داخل المسجد، ولا أن تؤم النساء إلا في غياب الرجال أيضًا.

 

وأضاف لـ«نافذة مصر البلد»، أنه في حال الصلاة العادية، يصلي رواد المسجد من الرجال، والنساء، خلف الإمام الرجل، مشيرًا إلى أن الـ144 سيدة، وفتاة، اللاتي تم اختيارهن على مستوى الجمهورية، تحت بند المكافأة، للمتطوعين وليس يعملن في وظيفة إمام، وإنما مرشدات دينياتوأضاف لـ«صوت الأمة»، أنه في حال الصلاة العادية، يصلي رواد المسجد من الرجال، والنساء، خلف الإمام الرجل، مشيرًا إلى أن الـ144 سيدة، وفتاة، اللاتي تم اختيارهن على مستوى الجمهورية، تحت بند المكافأة، للمتطوعين وليس يعملن في وظيفة إمام، وإنما مرشدات دينياتأثار قرار وزارة الأوقاف، باختيار منال عبدالهادي، للعمل كواعظة بمسجد في محافظة أسيوط، حالة من الجدل؛ بعدما أكد بعض المتابعين أنها ستؤم المصلين، وهو ما رفضه أئمة الفقه على مدار السنين. - See more at: http://www.soutalomma.com/514324#sthash.WhKvRt3g.dpuf

أثار قرار وزارة الأوقاف، باختيار منال عبدالهادي، للعمل كواعظة بمسجد في محافظة أسيوط، حالة من الجدل؛ بعدما أكد بعض المتابعين أنها ستؤم المصلين، وهو ما رفضه أئمة الفقه على مدار السنين

 

وفي الوقت الذي أكد فيه البعض أن السيدة، ستعمل إمامًا، بمسجد الرجاء، في مدينة أسيوط، نفت وزارة الأوقاف صحة هذه المعلومات، مؤكدة أن منال عبدالهادي، واحدة من بين 144 سيدة تعمل بمساجد الوزارة في مختلف أنحاء الجمهورية، وأن وظيفتها تسمى «مرشد ديني»، ولا علاقة لها بإمامة المصلين، رجالًا، أو نساءً.

.

منال عبدالهادي، قالت لـ«نافذة مصر البلد»، إنها تعمل عمل إمام المسجد، وتتقاضى أجر مساوي له، لكنها لا تحظى بالامتيازات التي يحصل عليها إمام المسجد، وأهمها: الدورات التدريبية، والكتب الدينية، وتوجد مكتبة داخل كل مسجد تسمى مكتبة إمام المسجد.
 

وأضافت  أنها واجهت مشكلة نقص الكتب، والحاجة إلى التثقيف بنفسها، وذلك بشراء الكتب المتخصصة، والعامة، على نفقتها الخاصة، مستعينة ببعض الكتب التي تحتاجها في عملها كمرشدة دينية.

 

وعلى الجانب الآخر، أكد الدكتور منصور مندور، كبير أئمة وزارة الأوقاف، أن المرأة لا يجوز لها، أن تؤم الرجال، في أي من الشعائر الإسلامية داخل المسجد، ولا أن تؤم النساء إلا في غياب الرجال أيضًا.

 

وأضاف لـ«نافذة مصر البلد»، أنه في حال الصلاة العادية، يصلي رواد المسجد من الرجال، والنساء، خلف الإمام الرجل، مشيرًا إلى أن الـ144 سيدة، وفتاة، اللاتي تم اختيارهن على مستوى الجمهورية، تحت بند المكافأة، للمتطوعين وليس يعملن في وظيفة إمام، وإنما مرشدات دينياتوأضاف لـ«صوت الأمة»، أنه في حال الصلاة العادية، يصلي رواد المسجد من الرجال، والنساء، خلف الإمام الرجل، مشيرًا إلى أن الـ144 سيدة، وفتاة، اللاتي تم اختيارهن على مستوى الجمهورية، تحت بند المكافأة، للمتطوعين وليس يعملن في وظيفة إمام، وإنما مرشدات دينيات


 Tweets by masrelbalad