logo

الخروج من ليلة القدر

كتب: نافذة مصر البلد - 2017-06-18 23:59:01

بقلم

ياسر عامر

 

قصت دكتورة مها العطار إحدى القصص الحقيقية التى حدثت لها بشكل شخصى وهى تنتظر ليلة القدر .. حيث قالت .. فى أحد ليالى العشرالأخيرة من رمضان وأنا فى إنتظار ليلة القدر فى أحد السنوات .. إتصل أحد الأصدقاء مساء يريد الحضور للزيارة هو وعائلتة .. وكان من الصعب رفض الزيارة خاصة أنه قادم من سفر طويل .. وإنشغلنا بترتيب وتنظيف البيت حتى وقت متأخر من الليل .. وبعد إنهاك أجسامنا وتعبنا غلبنا النعاس .. وإستيقظنا عند أذان الفجر .. فى حالة من الإرتباك والغضب الشديد .

إستكملت العطار الحوار قائلة .. إتصلنا به فاعتذر ولكن بعد فوات الأوان .. وشاهدت طلوع شمس هذه الليلة وكانت هى ليلة القدر !! إحساس صعب أن يوصف خاصة بعد أن تعودت على رؤيتها كل عام .. كانت الدموع تنهمر من عينى بدون أن أشعر .. وإحساس من القهر والحزن لا يوصف .. لقد فاتنى رحمة الله .. لقد فاتنى هدايا الله .. فاتتنى الملائكة وأفراح السماء .. تذكرت قول النبي صلى الله عليه وسلم (فيه ليلة من حُرم خيرها فقد حُرم) فهل تصدق أن أكون ذلك المحروم .

وتقول العطار جلست عام كامل فى حزن ومشاكل كثيرة وجذب السىء بإستمرار .. وبعد دراستى لعلم الطاقة وجدت أن هذا الشخص الزائر لنا والذى كان من أسباب خروجى من رحمة الله هو من الأشخاص المدمرة لعنصرى .. هو من الأشخاص سارقى ليلة القدر .. احذر الخروج من ليله القدر .. ونصائحى لك فى العشر الأواخر من رمضان وقبل رؤية ليلة القدر هو الإستعداد بالأتى :

-           عدم العمل فى المنزل ليلآ .. مثل التنظيف ، الترتيب ، الإستضافة .. الخ .. يجب نظافة المنزل صباحآ إستعدادآ لليل .

-           يجب تعطير المنزل بروائح زكية .. خاصة المسك إن أمكن لأنة من روائح الكعبة والبيت المعمور .. والمائكة تحب رائحة المسك .

-           تجهيز السحور السريع الذى لا يأخذ وقت فى الإعداد أو التناول بأكثر مما ينبغى حتى لا تصقل الجسد .

-           لاتخرج من منزلك سوى للضرورة القصوى وللمسجد فقط .. ولا تسمح بزيارات غير فى الضرورة القصوى على أن تنتهى سريعة ومبكرة .

-           اقضي يومك مصليا وذاكرا وداعيا .. هناك لحظه يقدر الله في ليله القدر مقادير عام مقبل لذلك ادعى الله بإستمرار .

-           أترك مشاغل الدنيا مهما كانت ستدركها فى وقت لاحق .. وقاطعالتلفزيون ، الهواتف ، التسوق واعزل نفسك هذه الفتره .

-           استحضر في قلبك عظمة ليلة القدر بالتحديد وقصر ليل هذا الأيام وسرعة انقضائها وعدم يقينك ببلوغها مرة أخرى.

-           ساعد أهلك وإخوانك وأصدقائك وشجعهم على اغتنام هذه اللياليوأعنهم بما تستطيع.

-           خفف الإضاءة من حولك .. وأنظر بإستمرار إلى السماء .. وإنتظر أضواء وأفراح السماء .

-           أحسن الظن بربك فإن هذه الليالي من أعظم مواطن الرجاء .. أحسن الظن أن الله يريد بك الخير دائمآ .

وتختم العطار الحوار بدعاء .. اللهم وفقنا لما فيه الخير واكتب لنا قيام ليلة القدر إيمانا واحتسابا..وفق الله الجميع .. ولا تنسونا بالدعاء .. فالدعاء أمانة

إنتظرونا غدآ لإستكمال الحديث عن ليلةالقدر


اترك تعليقاً

Tweets by masrelbalad