logo

دواء لأبني 

فنحن دائما نخاف المطر و نحمل هم تبعات ما بعد المطر لأنه فى بلادنا للاسف غالبا ما تكون الامطار سببا فى تعاستنا لما تخلفه هذه الامطار من برك و مستنقعات ، خاصة تلك التى تتركز تحت الانفاق وفى مداخل و مطالع الكبارى و تحول الشوارع  فى بعض المناطق العشوائيه و…اقرأ المزيد



‫‏سفراء الجحيم‬ ‫......‏قصة قصيرة‬

كدت بالفعل من شدة الجذب ..أن أستسلم لهم .. أن أدع نفسي تسقط هاوية ..لإعماق سحقية ..أراها داخل ذاتي .. كم تمنيت أن أتخلص وقتها من تلك ‫الحياة‬ التي تتابعت ضرباتها كمعول يشق طريقه‫‏للجحيم‬ حتى يصل الى قلبي .. فتهوي له ‏روحي‬ اخيراً .. ليقطف تلك الثمرة ..بعد أن تجهزت وروها جيداً بمياه ‫‏اليأس‬ والشك .. في تلك اللحظة .. هبت عبير…اقرأ المزيد


شكمجية كلام زمان بنكهة شبابية 

  وبرغم أن إسم الكتاب " شكمجية " بدى بعيد عن مسامع البعض إلا أنه قد احتوى فى صفحاتة وبين سطور جوانب هامة عن أصول وموروثات قد حجبت عنا .  ومن المعروف أن الكاتبة الصحفية دعاء عبد السلام كان لها العديد من الكتابات الهامة في مجال السياسة والمرأة والمجتمع وكانت…اقرأ المزيد


التباس جسد _ قصة قصيرة

وكم تمني ساخرا ان تكون له زوجه من أبناء "الجن الأحمر" لا يراها أحد غيره، وكل ليلة تأتيه متجسده في شكل من اشكال نجوم السينما والإغراء وملكات الجمال، فتشعره انه شهريار كل ليله مع زوجة جديدة، ثم تعطيه قوة مائة رجل فتشعره بالمتعه الكاملة، وتحضر له كل ما يتمني ....…اقرأ المزيد


نهلة آسيا وحنينها الى الضوء

فنانة تبوح روحها بحكاية عشق للوطن، حنين إلى الضوء، ضوء الحرية والجمال، ضوء الحلم والغد، فهمست لها: سآتي على مركب الريح لأحضر المعرض إن شاء الله، لأحلق مع فنك وأتعرف اليك وإلى ريشتك أيتها الكرمية.    ما بين قطرات المطر التي كانت تنثال في فضاء عمَّان وبرودة الجو، كنت أصل…اقرأ المزيد


السيارة الزرقاء - قصة قصيرة

  ولا تعد تكتم فنفسها لحد ما تتنقط ولا نعمل زيه وتضحك على قلب طيب وتخليه يصدقها ويتعلق بيها وفجاه تسيبه وتلبس الوش الخشب وتقوله معرفكش وتشفي غليلها من أي راجل والسلام ايه هو الحل ؟ طب ايه هو معيار العقاب في الحالة دي وازاي ناخد حقنا منه او نداوي…اقرأ المزيد


وعاد الماضي عنيفا

وهناك عنصر اخر تدخل في سلوك صلاح هو نشأته الريفيه التي يختلط بها العبادة بالعادة فكان يذهب مع والده فجر كل يوم لصلاة الفجر في المسجد الوحيد الموجود بقريته الصغيره، قبل انتشار الزوايا تحت كل منزل وقبل ان يصبح لكل عائله مسجدا خاصا بها، مما اطلق عليه بعد ذلك خصخصة…اقرأ المزيد


الطريق.....قصة قصيرة

  هاهو أمامها نعم لازال يحمل ذات الملامح الرجولية الوسيمة بإستثناء بعد الخصلات البيضاء التي تخللت فودية الفاحم لتمنحه مظهراً وسيماً زاده جاذبية وسحر رفع ذراعه ليعدل من وضع منظاره الطبي الأنيق بحركة تعلمها جيدأ حينما يختلج قلبه شوقاً إليها فيرتبك بعفوية فتأملت في شغف عروق كفيه التي لاتزال نافرة…اقرأ المزيد


 Tweets by masrelbalad